عملية زراعة الشعر

أفضل الإرشادات لتقليل التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

متى يزول التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر وما أسبابه؟ هذا السؤال من أكثر الأسئلة الشائعة بعد زراعة الشعر، فمن الطبيعي بعد العملية أول ما تفكر به الآثار الجانبية بعد العملية وكيفية تجنبها، لذا عزيزي القارئ دعنا نعرض لك أهم المعلومات حول الآثار الجانبية بعد زراعة الشعر وكيفية التعافي منها، في المقالة التالية.

عملية زراعة الشعر

تتم عملية زراعة الشعر عن طريق نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وهي المنطقة التي يتوافر فيها الشعر في الرأس، ثم زرع البصيلات في المناطق التي تكون بحاجة لزراعة الشعر، وتوجد طريقتان لنقل بصيلات الشعر، إما عن طريق تقنية الشريحة FUS أو عن طريق تقنية الاقتطاف FUE.

في حالة تقنية الشريحة يتم أخذ شريحة من فروة الرأس قد تصل إلى 6 سنتيمترات، ثم يتم تقسيم الشريحة لمئات الأجزاء الصغيرة، يتم زراعتها في فروة الرأس مرة أخرى، بينما في تقنية الاقتطاف يتم أخذ البصيلات عن طريق سحبها بشكل فردي، ثم يقوم الطبيب بزرعها بعد عمل ثقوب في المنطقة المستقبلة لوضع البصيلات الجديدة.

ما هي المنطقة المانحة؟

هي المنطقة التي يتم استئصال بصيلات الشعر منها وفي الغالب تكون مؤخرة الرأس أو جانبي الشعر، وهي المنطقة التي يكون الشعر بها كثيف وبها عدد بصيلات سليمة وتكفي لإجراء زراعة الشعر في المنطقة المستقبلة.

أسباب التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

من الطبيعي بعد أخذ بصيلات الشعر من المنطقة المانحة أن تترك آثار وراءها تتطلب بعض الوقت للشفاء، ونتيجة لذلك يحدث التهاب في المنطقة المانحة، كما أن أثناء العملية يتم حقن فروة الرأس بالمخدر الموضعي الذي يمنع الألم والانزعاج أثناء العملية، فنتيجة لذلك يحدث التهاب وتورم في الوجه وفي المنطقة المانحة في فروة الرأس.

قد يزيد الالتهاب بعد 3 -5 أيام من العملية، ويزول بالتدريج خلال عدة أسابيع، وقد يكون مصحوباً بالاحمرار وبعض الألم، كما أن انتفاخ العينين، أو وجود كدمة في الوجه من الأمور الطبيعية ورادة الحدوث؛ لذا يصف الطبيب بعض الأدوية للحد من الآثار الجانبية، وعلاج التهاب المنطقة المانحة وفروة الرأس بشكل عام.

احصل على سعر العملية المناسب لك

علاج التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

  • يجب تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى التي تسبب الالتهاب.
  • قد يصف الطبيب الأدوية الستيرويدية لتقليل الالتهاب وتوضع على المناطق الملتهبة والمتورمة.
  • يمكن تدليك الوجه برفق من وقت لآخر، مع وضع مراهم أو كريمات تقلل من الالتهاب تحت إشراف الطبيب.
  • شرب الكثير من الماء يساعد على تقليل الانتفاخ والتورم، وطرد السوائل الزائدة من الجسم.
  • يمكن عمل كمادات الثلج على الوجه والمنطقة المانحة كل عدة ساعات مع تجنب وضعها على البصيلات المزروعة.
  • رفع الرأس للأعلى ودعمها بالوسائد أثناء النوم يقلل من التورم في الوجه والالتهاب في المنطقة المانحة.
  • يمكن تناول الأطعمة التي تساعد على شفاء الأنسجة وتقليل الالتهابات مثل الأناناس والبابايا.
  • تساعد الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، والبروتين، وأحماض أوميجا 3 على شفاء الأنسجة أيضًا.
  • ارتداء قبعة عند الخروج لحماية شقوق الجراحة من التلوث ولكن بعد مرور 9 أيام على الأقل.
  • يغسل الشعر بعد اليوم الثالث من العملية ويراعى صب الماء بالكوب وليس مباشرة من الصنبور حتى لا تؤدي قوة دفع الماء إلى إضرار بصيلات الشعر.

ممنوعات لتقليل التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

  • يمنع التدخين لأنه يقلل من نسبة شفاء الأنسجة ويؤثر سلباً على النتائج.
  • البعد عن الأنشطة البدنية الشاقة، وعدم ممارسة الرياضة لمدة أسبوع على الأقل.
  • عدم الاقتراب من المنطقة المستقبلة سواء بالتمشيط أو الحك والتدليك.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • تجنب مناطق العدوى والتجمعات مثل حمامات البخار، وحمامات السباحة.
  • يمنع تناول الأدوية والمكملات العشبية المسيلة للدم؛ لأنها تزيد الالتهاب، مثل الأسبرين.
  • يمنع استخدام مجففات الشعر لمدة أسبوعين على الأقل لتجنب الالتهاب أو إضرار البصيلات.

مدة شفاء المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

تشفى المنطقة المانحة بعد أسبوعين من زراعة الشعر وقد تستغرق أكثر من ذلك، ويزيل الطبيب الضمادات بعد مرور يومين أو 3 أيام، وتختفي أغلب الآثار الجانبية بعد أيام قليلة، وقد تستمر الحكة لمدة أسبوعين إلى أن تنفصل القشور عن فروة الرأس، وبعد شهر تختفي كل الآثار الجانبية مثل التورم أو أي التهابات بعد زراعة الشعر.

ويغطي الشعر الجديد المنطقة المانحة بعد شهرين من زراعة الشعر حيث ينمو الشعر بعد شهرين إلى 3 شهور، ثم ينبت بالتدريج خلال الشهر الخامس إلى السادس، ومع دخول الشهر التاسع يكون الشعر أكثر كثافة ويقترب من مظهره الجديد، ولكنه يكتمل أكثر بعد عام، وفي بعض الحالات تكون النتيجة النهائية في هذه الفترة، وقد تظهر بعد سنتين من زراعة الشعر عندها يحدد الطبيب هل هناك حاجة لجلسة أخرى لتحسين النتائج أم لا.

الآثار الجانبية الشائعة بعد زراعة الشعر

هناك عدة آثار جانبية طبيعية تحدث بعد عملية زراعة الشعر سواء في المنطقة المانحة أو المستقبلة، وتشمل ما يلي:

ألم في المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

يحدث الألم في منطقة شقوق الجراحة أو انتزاع البصيلات من المنطقة المانحة وهو أمر طبيعي يمكن التغلب عليه بالمسكنات التي يصفها الطبيب، وعادة ما يزول الألم بعد 3 أيام فقط، لذا يجب تناول المسكنات في مواعيدها، وفي حالة الشعور بالألم الشديد المتزايد المصحوب بارتفاع درجة الحرارة يجب الذهاب للطبيب فقد يكون علامة للعدوى.

تضرر المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

قد تسبب عملية زراعة الشعر في حدوث أضرار كثيرة في المنطقة المانحة، مثل الشعور بالتنميل وفقدان الإحساس في المنطقة المانحة والنزيف، ولكن مع تطور تقنيات زراعة الشعر أصبح بالإمكان تفادي العديد من الآثار الجانبية للعملية.

الحكة في المنطقة المانحة بعد الزراعة

من الطبيعي الشعور بالحكة بعد زراعة الشعر بسبب التئام الجروح والتئام أماكن زراعة واقتطاف بصيلات الشعر، كما أن القشور التي تتكون في المناطق المستقبلة تزيد من الشعور بالحكة بعد العملية، وفي كل الأحوال يمنع تمامًا الاقتراب من فروة الرأس، وتختفي الحكة بالتدريج بعد زوال القشرة التي تتساقط من نفسها بعد أسبوعين.

ندبات المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

تحدث الندبة عند إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة نتيجة عمل شق جراحي أسفل فروة الرأس، وتتعافى فروة الرأس بالكامل مع مرور الوقت وتصبح الندبة ناعمة وتختفي بين الشعر ولا يسهل رؤيتها، وفي حالة تقنية الاقتطاف قد يؤدي اقتطاف البصيلات بشكل خاطئ إلى وجود ندبات في المنطقة المانحة، ولكنها تكون غير واضحة أيضًا بعد نمو الشعر بالكامل.

فراغات المنطقة المانحة بعد الزراعة

قد تحدث الفراغات في المنطقة المانحة نتيجة تساقط الشعر الناتج عن الصدمة وهي مرحلة يدخل فيها الشعر بشكل طبيعي تتسبب في وصول الشعر للمرحلة الأخيرة من دورة نمو الشعر مباشرة وهي مرحلة التساقط، ولكن ينبت الشعر المزروع الجديد مرة أخرى بعد مرور 3 أشهر، وقد يصف الطبيب دواء المينوكسيديل للمساعدة على إنبات الشعر وثبات البصيلات، وتفادي هذا الأمر.

احمرار المنطقة المانحة بعد الزراعة

الاحمرار أمر طبيعي بعد زراعة الشعر فأثناء العملية يتم عمل قنوات أو ثقوب في فروة الرأس في مناطق زراعة الشعر كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، ولذلك فإن احمرار المنطقة المزروعة بعد زراعة الشعر أو المنطقة المانحة أمر طبيعي ويزول في النهاية مع الالتزام بالأدوية وإرشادات الطبيب وتجنب أي ممنوعات بعد زراعة الشعر واتباع التعليمات حتى يتم علاج المنطقة المانحة بعد الزراعة.

تساقط الشعر بعد زراعة الشعر

تساقط الشعر أمر طبيعي وأساسي ضمن مرحلة نمو الشعر حيث يتساقط الشعر بعد الزراعة سواء في المنطقة المانحة أو المزروعة بعد أسبوعين إلى شهرين من زراعة الشعر، ثم ينبت مرة أخرى في الشهر الثالث، والسبب هو دخول الشعر في مرحلة الصدمة التي تدفعه إلى آخر مرحلة في دورة نمو الشعر وهي الراحة ثم التساقط.

التورم بعد زراعة الشعر

التورم أمر طبيعي بعد زراعة الشعر حيث يحدث انتفاخ في الجبهة بعد زراعة الشعر، وقد يكون التورم والانتفاخ في الوجه بالكامل، أو في فروة الرأس في المنطقة المزروعة والمانحة، وتختلف حدة التورم من شخص لآخر، ولا يستدعي التورم القلق وكل ما عليك فعله هو اتباع التعليمات.

نتائج عملية زراعة الشعر

تظهر نتيجة زراعة الشعر بالتدريج، فبعد العملية بأسابيع يتساقط الشعر المزروع، ويبدأ في الإنبات بعد الشهر الثاني أو الثالث، ثم يستمر في النمو التدريجي ويزداد طوله وكثافته، وتكون أفضل النتائج بعد ستة أشهر إلى عام، وقد تستمر في التحسن على مدار عامين.

مراحل ظهور نتيجة زراعة الشعر حتى النهاية مع الدكتور شريف حجازي

ما العلاقة بين ضعف المنطقة المانحة ونتائج زراعة الشعر؟

هناك عوامل عديدة تتحكم في نتائج عملية زراعة الشعر ومن بينها قوة بصيلات الشعر في المنطقة المانحة فكلما كانت صحية تكون قادرة على إنبات الشعر المزروع بشكل أفضل، وعادة ما يتم انتقاء الشعر الصحي من منطقة خلف الرأس بسبب كثافة الشعر فيها، ويمكن انتقاء الشعر من الصدر والظهر أو اللحية إذا كانت البصيلات صحية وقوية.

وتوجد عوامل أخرى تؤثر على نتائج زراعة الشعر مثل مكان زراعة الشعر، والصحة العامة، وقدرة فروة الرأس على توصيل الدم والغذاء للبصيلات، بالإضافة للالتزام بتعليمات التعافي، ومهارة الطبيب وخبرته لضمان الحصول على أفضل النتائج بعد زراعة الشعر.

ما بعد عملية زراعة الشعر

قص شعر المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

يمكن قص الشعر بعد أسبوعين من زراعة الشعر ولكن يفضل الانتظار حتى يتحسن شكل المنطقة المانحة بعد الزراعة وينبت الشعر الجديد في المنطقة المزروعة ويغطي الشعر المنطقة المانحة وبعدها يمكن عمل قصة للشعر، ولا يمكن حلاقة المنطقة المزروعة إلا بعد مرور 3 شهور واتباع طرق ونصائح الحلاقة بعد زراعة الشعر.

غسل الشعر بعد زراعة الشعر

يمكن غسل الشعر بعد مرور 3 أيام من زراعة الشعر ويتم سكب الماء باستخدام كوب بدون توجيه مياه الدش أو الصنبور على المناطق المزروعة مباشرة وذلك لتفادي تحرك البصيلات من مكانها وخسارتها، ويصف الطبيب الشامبو المناسب بعد زراعة الشعر ليساعد على إزالة القشور ويكون ذو تأثير لطيف على فروة الرأس.

السباحة بعد زراعة الشعر

تمنع السباحة بعد زراعة الشعر قبل مرور عدة أسابيع وشفاء فروة الرأس؛ تجنباً للتعرض لأي ملوثات سواء في مياه البحر أو حمام السباحة، كما تمنع أي أنشطة تزيد تدفق الدورة الدموية عن المعدل الطبيعي مما قد يؤدي إلى التأثير السلبي على بصيلات الشعر ونتائج العملية، والتسبب في التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر.

الرياضة بعد زراعة الشعر

يمكن ممارسة الرياضة الخفيفة بعد عدة أسابيع من زراعة الشعر ولا يجب القيام بأنشطة زائدة وأي تمارين تؤدي لزيادة التعرق أو ارتفاع ضغط الدم وخاصة رفع الأثقال بعد زراعة الشعر؛ حتى لا تزيد الآثار الجانبية مثل التورم أو النزيف أو التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر وتتأثر نتائج زراعة الشعر.

عمل المساج بعد زراعة الشعر

يمكن البدء في تدليك فروة الرأس بعد زراعة الشعر بأسبوعين، وينصح الطبيب بعمل مساج بعد زراعة الشعر لفروة الرأس على مدار عام من العملية، ولكن في الأسابيع الأولى يؤجل المساج إلى أن تستقر بصيلات الشعر وتثبت في فروة الرأس ولتجنب تحركها من مكانها والتأثير على النتائج.

تغطية الرأس بعد زراعة الشعر

نظراً لأهمية تغطية الرأس بعد زراعة الشعر لأسباب طبية أو لإخفاء آثار العملية، فقد يرغب البعض في ارتداء الشماغ بعد زراعة الشعر، أو ارتداء الحجاب أو القبعة، ويمكن البدء في تغطية الرأس بعد أسبوع على الأقل من زراعة الشعر، ولا يجب تغطية الرأس أكثر من 5 أو 6 ساعات، وارتداء أقمشة ناعمة وملساء لا تلتصق بفروة الرأس حتى لا تحرك البصيلات المزروعة.

النوم بعد زراعة الشعر

يجب رفع الرأس للأعلى عند النوم بوضع وسائد ترفع الرأس عن الجسم وتساعد هذه الوضعية على الحد من ألم المنطقة المانحة عند النوم، كما تقلل التورم في الجبهة وفروة الرأس وتحد من التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر، ويحدد كم تستمر وضعية النوم بعد زراعة الشعر درجة الاستجابة للشفاء.

سعر عملية زراعة الشعر

تبلغ تكلفة عملية زراعة الشعر في مصر حوالي 1000 إلى 3000 دولار أمريكي حسب التقنية المستخدمة، بينما تزيد التكلفة أضعاف ذلك في أغلب الدول، حيث تتراوح التكلفة في أغلب دول الخليج مثل السعودية من 3000 إلى 7500 دولار أمريكي، ولذلك يفضل الكثيرون إجراء عمليات زراعة الشعر في مصر لضمان المميزات التالية:

  • إجراء العملية بجودة عالية ونتائج تنافسية وفي نفس الوقت بتكلفة أقل بكثير.
  • وجود نخبة من أمهر أطباء زراعة الشعر الطبيعي في مصر.
  • تضم مصر الكثير من مراكز التجميل المؤهلة لإجراء عمليات زراعة الشعر بأعلى جودة.
  • قضاء رحلة ممتعة في مناطق السياحة العلاجية في مصر.

أفضل الأطباء لزراعة الشعر في مصر

يعد الدكتور شريف حجازي استشاري جراحة التجميل والإصلاح من الأطباء المصريين المشهود لهم بتفوقهم في مجال زراعة الشعر الطبيعي بأحدث وأفضل التقنيات، حيث تشهد نسب نجاح عملياته بذلك حيث تقدر العمليات التجميلية الناجحة التي أجراها بنحو 5000 عملية تجميلية، تصل نسب نجاحها إلى 96%، في مختلف التخصصات ما بين زراعة الشعر وعمليات تنسيق القوام ونحت الجسم وغيرها.

وقد حصل الدكتور شريف حجازي على ماجستير جراحة التجميل والليزر وزراعة الشعر الطبيعي، كما أنه عضو الجمعية الأوروبية لزراعة الشعر وعضو الأكاديمية المصرية لجراحي التجميل والإصلاح، ويقدم خدمات تجميلية متنوعة في مركزه الخاص شريف كلينك Sherif Clinic المزود بقسم خاص لزراعة الشعر ويتوافر به أحدث تقنيات زراعة الشعر ويضم طاقم طبي متكامل (تواصل مع الدكتور شريف حجازي مباشرة عبر الواتس اب من هنا).

تجربتي مع التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

يقول س.ج أنه أجرى عملية زراعة الشعر في مصر وقد حصل على نتيجة رائعة أعادت لشعره كثافته من جديد بعد أن جرب الكثير من طرق إنبات الشعر مثل الأدوية، ولكنه لم يشعر بالسعادة والرضا الحقيقي إلا بعد خوض تجربة زراعة الشعر التي منحته شعر صحي وكثيف وأعادت ثقته في نفسه، ويقول إن فترة التعافي مرت بدون مضاعفات سوى بعض الآثار الجانبية مثل القشور وانتفاخ الجبهة ولكنها اختفت خلال أسابيع مع اتباع تعليمات الطبيب.

يقول شاب آخر في منتصف الثلاثينات أن رحلته مع زراعة الشعر كانت بها بعض التحديات مثل العناية المستمرة على مدار عام ونصف من استخدام مستحضرات للعناية بالشعر والاهتمام بالتغذية الجيدة، وبعض الآثار الجانبية مثل التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر وبعض التورم الذي زال بعد شهر من العملية، ولكن هذه التجربة منحته شعر صحي وكثيف بعد أن كان يعاني من فقدان الثقة بمظهره بسبب الصلع.

عزيزي القارئ كانت هذه أهم المعلومات التي ترغب في معرفتها عن التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر وكيفية علاجها، وفي النهاية لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى، أو مشاركتنا استفساراتك من خلال التعليقات، ولا تنسى أن استشارة الطبيب المختص هي أفضل الطرق إن كنت تشعر بالقلق من ظهور أي أعراض.

أسئلة وأجوبة حول التهاب المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

هل يمكن استخدام الزيوت بعد زراعة الشعر؟

يمكن استخدام زيوت بعد زراعة الشعر بعد مرور أسبوعين على الأقل من العملية، ويراعى وضعها على المنطقة المستقبلة فقط، وغسلها جيدًا بالشامبو، ومن الزيوت المناسبة زيت جوز الهند والجوجوبا وزيت الزيتون.

ما هي طريقة النوم على المنطقة المانحة؟

أفضل طريقة للنوم بعد زراعة الشعر هو رفع الرأس ودعمها بالوسائد لمنع الالتهاب والتورم، وتجنب إضرار المنطقة المانحة وتلف البصيلات عند النوم عليها.

متى يمكن تغطية الرأس بعد زراعة الشعر؟

يمكن تغطية الرأس بعد مرور أسبوع على الأقل، ويراعى استخدام قبعات خفيفة وناعمة وتجنب الخامات التي تلتصق بفروة الرأس بسهولة مثل القطن.

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)