عملية زراعة الشعر

الجديد في زراعة الشعر

العلم يتقدم كل يوم ولحظة بلحظة في كافة المجالات الحياتية المختلفة والتي استحوذ مجال زراعة الشعر على نصيب منها، وكل الجديد في زراعة الشعر يَعد بمستقبل أسهل وأكثر إشراقًا لكل من يعانون من تساقط الشعر، ولمساعدتك في رؤية بعض الأمل في هذا المجال قمنا بعرض أفضل وأحدث التقنيات التي يمكنك اللجوء لها في غضون بضعة سنوات فقط.

تقنيات زراعة الشعر التقليدية

قبل أن نوضح الجديد في زراعة الشعر فإنه من المهم التعرف على التقنيات القديمة لزراعة الشعر حيث أنه يمكنك الاختيار بينهم، ومن هذه التقنيات ما يلي:

زراعة الشعر بالشريحة

تقنية الشريحة هي تقنية تقليدية يقوم فيها الطبيب باستخدام المشرط لأخذ شريحة من المنطقة المانحة التي ينمو بها الشعر، ثم يقوم الجراح بتقسيم هذه الشريحة إلى عدة بصيلات يسهل زراعتها في منطقة الصلع، وأصبح من النادر استخدام هذه التقنية في الوقت الحالي.

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف FUE هي الأكثر استخدامًا في الوقت الحالي بمختلف مراكز زراعة الشعر بالعالم وذلك لكونها عملية سريعة تتم تحت التخدير الموضعي، كما أنها تعطي نتائج سريعة المفعول نسبيًا.

مقالات ذات صلة

وعلى عكس زراعة الشعر بالشريحة فإن هذه التقنية تعتمد على زراعة بصيلات الشعر بشكل فردي من قِبل فريق من الأطباء، ورغم كل مميزات زراعة الشعر بهذه التقنية فإنها تأخذ وقتًا طويلاً.

الجديد في زراعة الشعر

العديد من التقنيات الحديثة لزراعة الشعر يتم تطويرها باستمرار لتحصل على أفضل النتائج في زراعة الشعر وأسرعها، وهذه التقنيات التي سنوضحها فيما يلي تضمن لك انخفاض نسبة حدوث أي أخطاء وسرعة ظهور النتائج المرجوة.

احصل على سعر العملية المناسب لك

زراعة الشعر بتقنية النانو

تعد تقنية زراعة الشعر بالنانو أحدث وسائل زراعة الشعر المتاحة في عصرنا الحالي وطريقة ثورية قد تغير مجال زراعة الشعر كليًا، وفيها يقوم الطبيب باستخدام إبرة دقيقة مجوفة يبلغ قطرها 0.6 – 0.8 مم وتكون متصلة بمحرك صغير لاستخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وإعادة زراعتها في مناطق الصلع، ومن مميزات هذه التقنية:

  • زراعة الشعر بلا ألم.
  • تعطي نتائج طبيعية بالكامل.
  • تعطي نتائج خلال عدة أشهر فقط.
  • لا تطلب إجراءات جراحية أو إحداث شقوق في فروة الرأس.
  • لا تترك آثار ندبات أو جروح
  • تعتمد على استخراج شعيرات منفردة ثم زراعها.

تقنية زراعة الشعر بتقنية السفير

حتى وقتنا الراهن فإن زراعة الشعر باستخدام تقنية السفير تعتبر الأكثر أمانًا بين كل أنواع عمليات زراعة الشعر الأخرى ولهذا يفضلها العديد من الأطباء وخاصةً أنها قريبة من زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE، ويُطلق عليها هذا الاسم لأن حجر “السفير” هو الذي يتم صناعة الشفرات المستخدمة في زراعة الشعر منه، وهذه التقنية تعتمد على استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة باستخدام شفرات السفير كما أن مهارة الطبيب عامل مهم في نجاح هذه التقنية أو فشلها، ومن أهم فوائدها:

  • دقة عالية في فتح قنوات الشعر لاستقبال البصيلات الجديدة.
  • لا يوجد لها آثار جانبية كالالتهاب أو التورّم أو الحكة.
  • تجنب إلحاق أي أذى بالأعصاب.
  • يمكن للطبيب زراعة عدد كبير من بصيلات الشعر في جلسة واحدة يصل عددها إلى 6000 بصيلة.
  • ظهور أفضل النتائج في وقت قصير.
  • القدرة على تحديد اتجاه نمو الشعر.

زراعة الشعر بأقلام تشوي

زراعة الشعر بقلم تشوي ليس تقنية في حد ذاتها بل هي أداة يستخدمها الطبيب عند زراعة الشعر، وتعتمد فكرة هذه الأداة على الجمع بين مرحلتي أخذ البصيلات من المنطقة المانحة وزراعتها في المنطقة الصلعاء، كما أنه يتم استخدامها في عمليات تصحيح عمليات زراعة الشعر السابقة، ولا يتم استخدام قلم تشوي واحد في العملية بل ربما يصل العدد إلى 6 أقلام مختلفة بالإضافة إلى أنه يتم استعمالها لمرة واحدة فقط، ومن أهم مميزاتها:

  • مناسبة للأشخاص الذين لا يريدون حلق شعرهم عند زراعة الشعر.
  • خطوات العملية أبسط من تقنيات زراعة الشعر الأخرى.
  • لا يتم فيها استخدام المشرط.

وعلى الرغم من هذه المزايا فإن مدى نجاح زراعة الشعر بقلم تشوي تعتمد بشكل أساسي على مهارة الطبيب مما يعني وجود احتمالية لحدوث الخطأ.

زراعة الشعر بالروبوت

تمامًا كتقنية النانو فإن زراعة الشعر باستخدام الروبوت لا تتطلب إحداث أي جروح في فروة الرأس، كما تم الموافقة عليها من قِبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية Food and Drug Administration.

ويتم فيها استخدام الذكاء الاصطناعي لاقتطاف بصيلات الشعر بدقة من المنطقة المانحة وزراعتها في المنطقة الصلعاء التي ستتم زراعتها، ومن أهم مميزات هذه التقنية أنها تعتمد على الحاسوب ودقة الكمبيوتر لذا فإنه لا مجال لوجود خطأ بشري يمكن أن يتسبب في فشل العملية، ومن مميزاتها الأخرى:

  • سرعة الشفاء والتعافي بعد زراعة الشعر.
  • لا تترك أي ندوب أو جروح.
  • تظهر النتائج بشكل أسرع من تقنيات زراعة الشعر التقليدية.

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

أول تجربة زراعة شعر ناجحة باستخدام الخلايا الجذعية كانت في إيطاليا عام 2017 ومنذ ذلك الوقت انتشر استخدامها بين عدة مراكز تجميل أخرى في العالم إلا أنه كان انتشارًا محدودًا حيث أن هناك العديد من الأبحاث اللازمة للتأكد من كونها خالية من أي آثار جانبية خطيرة.

وتقوم زراعة الشعر بهذه الطريقة على استخراج الخلايا الجذعية من الشخص ثم وضعها في جهاز “الطرد المركزي” حتى تتكاثر هذه الخلايا ثم يتم زرعها من جديد في فروة الرأس، وهي تعطي نتائج سريعة وطبيعية لكن لم يتم التصديق على أمان تطبيقها بشكل رسمي في مراكز زراعة الشعر.

زراعة الشعر بالقنوات المائلة OSL

هذه التقنية تقوم على أساس فتح القنوات الجلدية التي سيتم فيها زرع البصيلات، وهذه العملية تعتمد بشكل كبير على مهارة الطبيب اليدوية وخبرته ومدى معرفته بأنواع البصيلات المختلفة وطبيعتها، ومن أفضل مميزات هذه التقنية:

  • لا تسبب ضررًا للأنسجة أو الخلايا في فروة الرأس.
  • باستخدام هذه التقنية يتم زرع البصيلات في المكان والاتجاه الصحيح مما يبقيها حية.
  • تساعد على مضاعفة عدد البصيلات التي يمكن زراعتها.
  • تعزز من قوة بصيلات الشعر مما يمنعها من التساقط.
  • ينمو الشعر في الاتجاه المطلوب ويعطي مظهرًا طبيعيًا.

كما توجد العديد من التقنيات الأخرى الفعالة لزراعة الشعر ومنها تقنية البيروكوتان لزراعة الشعر، وزراعة الشعر بالليزر، ويحدد الطبيب التقنية الأنسب لك ولحالة شعرك.

عوامل نجاح زراعة الشعر

بالطبع ليست كل عمليات زراعة الشعر ناجحة، وبالتالي يتساءل البعض متى تكون زراعة الشعر غير فعالة؟ .. حيث أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على مدى فاعلية نجاح العملية والتي يجب أن توضع بالاعتبار، وهي:

  • مساحة المنطقة المزروع حيث أن تكلفة زراعة فروة الرأس تختلف بالطبع عن زراعة مقدمة الشعر أو جزء بسيط فقط منها.
  • سماكة الشعر وكثافته في المنطقة المانحة التي يتم استخلاص بصيلات الشعر منها.
  • نوع البصيلات التي سيتم زراعتها في منطقة الصلع إن كانت فردية أو زوجية تتكون من عدة مجموعات.
  • نوع المحلول الذي يتم حفظ البصيلات فيه إلى حين زراعتها ومدى جودته. 
  • العناية الجيدة بفروة الرأس بعد العملية والأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج الآثار الجانبية التي تظهر بعد العملية.
  • اتباع تعليمات ونصائح الطبيب بعد العملية بدقة.

كيفية اختيار تقنية زراعة الشعر المناسبة

عندما تقرر الخضوع لعملية زراعة الشعر فإنه عليك أولاً أن تضع في اعتبارك بضعة أمور مهمة، مثل البحث المكثف عن طبيب ماهر ومناسب حيث أنه في معظم الحالات يكون الطبيب هو من يختار تقنية زراعة الشعر وفقًا لحالتك الصحية العامة.

كما يجب عليك السؤال عن المركز الطبي وعن إجراءات ما قبل وبعد العملية بما في ذلك صور زراعة الشعر قبل وبعد والتفاصيل المتعلقة بالعملية والتقنية المستخدمة.

تكلفة تقنيات زراعة الشعر الحديثة

من الصعب تحديد سعر معين لكل تقنية مستخدمة في زراعة الشعر إلا أن السعر العالمي لزراعة الشعر في العموم يتراوح بين 4000 دولار – 15000 دولار.

ويجب الوضع في الاعتبار أن زراعة الشعر من العمليات التجميلية لذا لا تغطيها التأمينات كما أن هناك أيضًا تكاليف السفر في حالة الرغبة في زراعة الشعر في دولة أخرى وتكاليف الأدوية التي تلي العملية.

وفي النهاية فإننا ننصحك بالبحث الكافي والسؤال عن الأطباء والمراكز التجميلية للوصول إلى الأفضل والأنسب لك، والآن نتركك مع بعض أهم الأسئلة التي ترد عن الجديد في زراعة الشعر وإجابتها.

أسئلة وأجوبة حول الجديد في زراعة الشعر

ما أفضل بلد في زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة؟

تعتبر مصر وتركيا من أفضل الدول في زراعة الشعر باستخدام الطرق الحديثة حيث أن للأطباء سمعة حسنة بين دول العالم والتكاليف ليست عالية.

هل هناك مخاطر من زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة؟

هناك بعض التقنيات الحديثة التي لا خطر منها مثل زراعة الشعر بالروبوت أو تقنية النانو، ولكن بعضها ينطوي على بعض المخاطر مثل تقنية الخلايا الجذعية وقلم تشوي.

هل تعالج تقنيات زراعة الشعر الحديثة تساقط الشعر نهائيًا؟

نعم، بعض تقنيات زراعة الشعر الحديثة تساعد على علاج تساقط الشعر نهائيًا بما في ذلك تساقط الشعر الناجم عن جينات وراثية.

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)