تساقط الشعر

كيفية التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة

تساقط الشعر لا ينتج فقط من سوء التغذية، بل هناك مجموعة كبيرة من الأسباب والمشكلات الصحية التي تتسبب في تساقطه، والتي يمكن التفرقة بينها سواء بملاحظة الأعراض الخاصة بكل مشكلة صحية، أو من خلال القيام بالفحوصات والتحاليل الطبية، لتتعرف على كيفية التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة تابع معنا هذا المقال.

كيفية التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة

تساقط 50 لـ 100 شعر يومياً أمر طبيعي تماماً، ولكن زيادة غزارة الشعر المتساقط عن المعدل الطبيعي، قد تنم عن وجود مشكلة ما، قد تكون الثعلبة هي السبب وراء هذه المشكلة، أو تساهم بعض الأسباب والعوامل الأخرى في تساقط الشعر بغزارة مثل:

  • الصلع الوراثي.
  • التغيرات الهرمونية.
  • سوء التغذية.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • التقدم في العمر.
  • الإفراط في تصفيف الشعر واستخدام مجفف ومكواة الشعر بكثرة.
  • استخدام شامبو وبلسم ومنتجات عناية بالشعر تحتوي على مواد كيماوية تؤذي الشعر وتضعفه، وتتسبب أيضاً في تساقطه وتلفه.
  • كثرة استخدام الصبغات.

ويمكن التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة من ملاحظة الأعراض الشائعة لمرض الثعلبة، والتي تتضمن ما يلي:

  • تكوّن فراغات أو بقع خالية من الشعر.
  • تساقط الشعر في فروة الرأس أو الرموش أو الذقن أو الحواجب، أو يمكن ملاحظة هذه الفراغات في أجزاء أخرى من الجسم.
  • يمكن أن تؤثر الثعلبة على الأظافر أيضاً، فقد تلاحظ ضعف وتقصف الأظافر وفقدانها للمعان، وظهور بقع بيضاء عليها.
  • يمكن أن تلاحظ نمو الشعر الأبيض في المناطق التي تعاني من التساقط والفراغات.

تشخيص الثعلبة

يمكن أيضاً التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة من خلال طرق التشخيص المختلفة، حيث يمكن أخذ عينة أو خزعة من الأماكن التي تعاني من التساقط وفحص هذه العينة للتأكد من الإصابة، كما يقترح بعض الأطباء الخضوع لتحليل الدم للتأكد من وجود خلل في الجهاز المناعي يؤدي لهذه الحالة، كما يلاحظ الطبيب أيضاً نمو شعر قصير أو أبيض أو خفيف في الفراغات التي سببتها الثعلبة.

أنواع الثعلبة

يجب عليك معرفة أن مرض الثعلبة غير معدي على الإطلاق، ويوجد منه عدة أنواع وتشمل الثعلبة المنطقية وهي عبارة عن تساقط الشعر على هيئة بقع، والثعلبة الكلية وهي عبارة عن فقدان الشعر الموجود بفروة الرأس بالكامل، أما الثعلبة الشاملة فهي عبارة عن فقدان شعر الجسم كله.

أسباب الثعلبة

تبدأ مشكلة الثعلبة عندما تقوم الخلايا المناعية بمهاجمة بصيلات الشعر، وتتسبب في انكماشها وبالتالي لا ينمو الشعر، ولكن سبب حدوث هذا الخلل في الجهاز المناعي غير معروف حتى الآن.

احصل على سعر العملية المناسب لك

ولكن بشكل عام تساهم العوامل الوراثية في الإصابة بالثعلبة، ولذلك إذا كان أحد أقاربك من الدرجة الأولى يعاني من الثعلبة، فتزداد احتمالية إصابتك بها، كما أشارت الدراسات إلى أن الإصابة بأمراض مناعية أخرى ترفع احتمالية الإصابة بالثعلبة أيضاً، مثل البهاق وداء هاشيموتو والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما أشارت بعض الأبحاث الأخرى إلى أن الإجهاد والتوتر الشديد قد يزيد من احتمالية الإصابة بالثعلبة، ولكن تحتاج هذه الأبحاث لمزيد من التأكيد.

علاج الثعلبة

يعتمد علاج الثعلبة على النوع الذي يعاني منه المريض وعلى عمره وعلى مدى تأثيرها على الشعر ودرجة التساقط، وحيث أنه لا يوجد علاج نهائي يتناسب مع جميع الحالات، فمعظم العلاجات تهدف لمنع الخلايا المناعية من مهاجمة بصيلات الشعر.

حيث أن العلاج الأكثر شيوعاً لمشكلة الثعلبة هو الكورتيكوستيرويدات، وهي عبارة عن مضادات التهاب تعمل على تثبيط الجهاز المناعي، ويمكن استخدامها في صورة حقن في الفراغات، أو يمكن استخدام علاجات موضعية مثل المراهم أو الكريمات، أو في صورة حبوب تؤخذ عن طريق الفم.

وتتضمن العلاجات الأخرى تحفيز نمو الشعر في الفراغات سواء في فروة الرأس أو الحواجب أو الرموش أو الذقن، مثل استخدام المينوكسيديل أو الأنثرالين، الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتعزيز وصول المواد الغذائية لبصيلات الشعر، وتحفيزها على إنبات الشعر، ولكن يجب أن تعلم أن تلك العلاجات لا تمنع تكوّن بقع أخرى خالية من الشعر، هي فقط تعزز نمو الشعر في الفراغات المتكوّنة بالفعل، وفي بعض الحالات الأخرى يمكن علاج الثعلبة بزراعة الشعر، ولكن عملية زراعة الشعر لا تصلح في كل الحالات، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص لمعرفة إذا كانت زراعة الشعر تصلح لك أم لا.

العلاج الضوئي للثعلبة

أشارت الكثير من التجارب الحديثة والأبحاث والدراسات إلى أن العلاج الضوئي يساعد كثيراً في علاج تساقط الشعر والثعلبة، وتعزيز نمو الشعر في الفراغات والأماكن التي تعاني من تساقط الشعر، وهذا العلاج أيضاً خيار مناسب للأشخاص الذين لا يفضلون استخدام العلاجات الموضعية أو الجراحات.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على كيفية التفرقة بين تساقط الشعر والثعلبة وتعرفت على أسباب وأعراض الثعلبة الشائعة، إذا كنت تعتقد أن تساقط الشعر ناتج عن وجود مشكلة صحية ما، فمن الأفضل أن تقوم ببعض الفحوصات اللازمة للتأكد من هذه المشكلة والتعامل معها بالعلاجات والحلول المناسبة.

أسئلة وأجوبة حول تساقط الشعر والثعلبة

كيف أعرف سبب تساقط شعري؟

يمكنك معرفة سبب تساقط شعرك من خلال زيارتك لطبيب الجلدية المختص، حيث يقوم بفحص فروة الرأس وفحص الشعر جيداً، ويقترح القيام ببعض التحاليل الطبية لمعرفة السبب وراء التساقط.

ما هي أعراض ثعلبة الشعر عند الأطفال؟

أعراض ثعلبة الشعر عند الأطفال تتضمن وجود بقع أو فراغات، وتساقط الشعر بمعدل سريع جيداً وغالباً ما يكون هذا التساقط في فروة الرأس كلها أو في شعر الجسم كله، ولا تتسبب الثعلبة في احمرار أو تكوّن القشور في المناطق التي تصيبها، وقد تلاحظ تكوّن بعض الثقوب الصغيرة في أظافر طفلك.

ما هي ثعلبة الشعر؟

ثعلبة الشعر هي مرض مناعي يصيب بصيلات الشعر، حيث يحدث خلل في الجهاز المناعي ويقوم بمهاجمة البصيلات وإضعاف قدرتها على إنبات الشعر، مما يتسبب في التساقط.

المصدر
MedicineNetHealthlineMedical News TodayNational Alopecia Areata Foundation

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)