عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر غير الطبيعي

زراعة الشعر غير الطبيعي واحدة من تقنيات زراعة الشعر التي بدأت تنتشر في السنوات الأخيرة بين المراكز الطبية المتخصصة، لكن على الرغم من ذلك فإنها محظورة في عدة دول بسبب الآثار الجانبية التي تسببها، لذا في هذا المقال نعرض لك عزيزي القارئ كافة المعلومات المتعلقة بهذه العملية لتتمكن من أخذ قرار قبل إجرائها.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

زراعة الشعر هي إجراء تجميلي غير جراحي يقوم فيه الطبيب بنقل بصيلات الشعر السليمة والصحية من المنطقة المانحة التي يكون فيها الشعر كثيفًا إلى المناطق التي تخلو من الشعر، ويتم عمل هذه العملية منذ الخمسينات في الولايات المتحدة الأمريكية.

في الغالب يتم عمل هذه العملية في عيادة أو مركز طبي متخصص ويقوم الطبيب باختيار تقنية زراعة الشعر المناسبة للحالة والتي تكون غالبًا إما:

  • زراعة الشعر بتقنية الشريحة: والتي يقوم فيها الطبيب بإزالة شريط من الجلد الموجود في المنطقة المانحة والذي يبلغ طوله 6 – 10 بوصات ثم تقسيمه إلى 500 – 2000 بصيلة لزراعتها في منطقة الصلع.
  • زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف: والتي تعتبر تقنية أكثر تطورًا من تقنية الشريحة وفيها يتم حلاقة الشعر بالكامل ثم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة بشكل فردي، بعد ذلك يتم عمل ثقوب صغيرة في منطقة الصلع وزراعة البصيلات فيها.

تاريخ زراعة الشعر غير الطبيعي

رغم أن زراعة الشعر غير الطبيعي قد تبدو تقنية حديثة ومتطورة إلا أنه ليست كذلك حيث تم تنفيذها لأول مرة منذ عدة عقود خاصةً في فترة الثمانينات حيث كانت منتشرة جدًا إلى أن تم حظر إجرائها من قِبل منظمة الصحة العالمية نتيجةً للآثار الجانبية الخطيرة التي كانت تسببها في ذلك الوقت في عام 1983.

مقالات ذات صلة

ويرجع سبب حظرها في الأساس إلى كونها عملية بدائية حيث كان يتم غرس بصيلات الشعر الصناعية في فروة الرأس باستخدام أداة أنبوبية دقيقة وهو الأمر الذي كان يؤدي إلى رد فعل سلبي من الجسم.

ثم في عام 1996 قامت إحدى الشركات الإيطالية بتطوير التقنية بالشكل الذي نعرفه في الوقت الحالي وحصلت على براءة اختراع بسبب الشعر الذي يتم استخدامه في العملية إذ أنه لا يسبب آثارًا جانبية كما كان الحال قديمًا.

احصل على سعر العملية المناسب لك

زراعة الشعر غير الطبيعي

رغم أن زراعة الشعر الطبيعي هي الأكثر تداولاً في الوقت الحالي إلا أنها لا تجدي نفعاً لبعض الأشخاص وفي هذه الحالة فإنه يتم استخدام زراعة الشعر غير الطبيعي أو الصناعي أو ما يطلق عليه البيوفايبر.

كيف تتم زراعة الشعر غير الطبيعي؟

زراعة الشعر الصناعي هي تقنية يتم فيها حقن فروة الرأس بمخدر موضعي ثم يتم زراعة خُصل الشعر الصناعي إما يدويًا أو عن طريق جهاز متطور يطلق عليه اسم البيوفايبر.

تعتبر هذه التقنية التنقية الوحيدة في زراعة الشعر التي تعطي نتائج فورية وبالكثافة المطلوبة دون ألم أو إجراء جراحي، إلا أنها تحتاج إلى فحوصات دورية وجلسات سنوية للحفاظ على نتيجة العملية.

أنواع زراعة الشعر غير الطبيعي

يوجد عدة أنواع من زراعة الشعر الصناعي واستخدام هذه الأنواع يعتمد على مدى انتشار الصلع في فروة الرأس حيث أنه في حالة كانت الشعر خفيفًا أو كان الصلع على هيئة بقع فإنه يتم استخدام زراعة الشعر بالنسيج المغروس؛ وهي تقنية تعتمد على الارتكاز على الجلد والشعر الموجود بالفعل على فروة الرأس وفي بعض الحالات الأخرى يتم تثبيت الشعر الصناعي باستخدام الغراء الطبي.

أما النوع الثاني من زراعة الشعر غير الطبيعي فهي زراعة الشعر باستخدام جهاز البيوفايبر الذي يقوم بغرس ألياف الشعر في فروة الرأس واحدة تلو الأخرى وحتى يتم الحصول على الكثافة المطلوبة.

زراعة الشعر الإيطالي

زراعة الشعر الإيطالي هي أحدث أنواع زراعة الشعر غير الطبيعي والتي يتم فيها استخدام خيوط الجراحة كبديل عن الألياف الصناعية التي تحل محل الشعر لذا فإنها لا تسبب أي رد فعل تحسسي أو آثار جانبية.

كيف تتم زراعة الشعر الإيطالي؟

لإجراء زراعة الشعر الإيطالي البيوفايبر فإنه يتم تصميم الشعر من الخيوط الجراحية وفقًا لنوع ولمس الشعر الموجود على فروة الرأس ثم يقوم الطبيب بغرس هذه الخيوط من خلال عقد صغيرة يتم تثبيتها في الشعر الموجود بالفعل على فروة الرأس، ويمكن زراعة ما يقارب 3000 شعرة في الجلسة الواحدة.

المرشح لزراعة الشعر الإيطالي

زراعة الشعر الإيطالي تصلح لكل الرجال والنساء كما أنها تناسب الحالات التي لا يمكن فيها إجراء زراعة الشعر الطبيعية مثل وجود حروق أو ندبات بالغة في فروة الرأس.

مميزات زراعة الشعر الإيطالي

من أهم مميزات زراعة الشعر الإيطالي أنها تدوم أطول من زراعة الشعر غير الطبيعي، حيث أن معدل تساقط الشعر فيه أقل بكثير من تقنيات زراعة الشعر الأخرى.

المرشح المناسب لزراعة الشعر غير الطبيعي

زراعة الشعر غير الطبيعي هي إحدى العلاجات التي تساهم في إعادة الشعر إلى حالته الطبيعية قبل الصلع، إلا أنها مع ذلك ليست مناسبة للجميع وعلى الراغب في إجرائها أن يكون:

  • قد أجرى زراعة الشعر الطبيعي من قبل ولم تُفلح معه.
  • يريد نتائج زراعة شعر فورية ولا وقت أو رغبة لديه للانتظار عدة أشهر قبل ظهور النتائج النهائية كما هو الحال مع زراعة الشعر الطبيعي.
  • لا يعاني من أي حساسية في الجلد أو فروة الرأس.
  • ليس مصابًا بنقص المناعة البشرية أو التهاب الكبد أو السكري أو الربو أو ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في القلب.

ما قبل زراعة الشعر غير الطبيعي

قبل الخضوع لزراعة الشعر غير الطبيعي فإنه يجب أن يقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات أولاً، ثم سيقوم بصرف بعض المستحضرات التي يجب الالتزام بها لجعل فروة الرأس مستعدة لزراعة الشعر كونها عملية معقدة وليست مثل زراعة الشعر الطبيعي.

ما بعد زراعة الشعر غير الطبيعي

تمتاز زراعة الشعر بشكل عام بنسب نجاح عالية، ولكن لتجنب فشل العملية فإنه يجب بعد الخضوع لعملية زراعة الشعر غير الطبيعي الالتزام جيدًا بنصائح الطبيب والتي تشمل:

  • معاملة الشعر المزروع بحذر وتجنب شده بقوة.
  • استخدام فرشاة شعر ذات أسنان واسعة وتمشيط الشعر بنفس اتجاه الطبيعي.
  • غسل الشعر بالمنتجات والطريقة الصحيحة التي يوصي بها الطبيب فقط.
  • غسل الشعر بالماء النظيف بعد الاستحمام في حمامات السباحة أو البحر.

مميزات زراعة الشعر غير الطبيعي

لزراعة الشعر غير الطبيعي العديد من المميزات، ومن أهم مميزاتها الأخرى:

  • انخفاض التكلفة بالمقارنة مع زراعة الشعر الطبيعي.
  • وقت النقاهة الذي يلي العملية قصير جدًا حيث يمكن العودة إلى الحياة اليومية بعد العملية مباشرةً.
  • نتائج العملية فورية وملموسة.
  • لا تؤدي إلى ندبات أو جروح.
  • علاج الصلع بالكامل حتى وإن لم يوجد شعر في المنطقة المانحة.

هل زراعة الشعر غير الطبيعي آمنة ولماذا تم حظرها؟

ما لا يعرفه الكثيرون هو أن زراعة الشعر الصناعي قد تم حظرها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2017 نتيجةً لكثرة الشكاوى التي كانت ترد من الأشخاص الذين خضعوا لها، لذا لا تعتبر هذه العملية آمنة بنسبة 100%.

إلا أن أنصار هذه التقنية والعاملين على تطويرها يرجعون آثار العملية الجانبية لقلة خبرة الأطباء وافتقارهم للتدريب اللازم واستخدامهم لألياف شعر غير مصرح باستخدامها.

مخاطر زراعة الشعر غير الطبيعي وآثارها الجانبية

رغم كل الأبحاث التي خضعت لها تقنية زراعة الشعر الصناعي إلا أنها مع ذلك يمكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية والتي يكون معظمها ناتجًا عن عدم تقبل الجسم للألياف الصناعية فيظهر رد فعل تحسسي، ومن هذه الآثار ما يلي:

  • التهاب في فروة الرأس وبعض المناطق المختلفة من الجسم.
  • ظهور ندوب في فروة الرأس.
  • ظهور أعراض تسمم.
  • الإضرار بالشعر الطبيعي الموجود بالفعل على فروة الرأس.
  • يعطي مظهر غريب للشعر في حالة افتقار الطبيب للخبرة أو استخدام ألياف غير مناسبة للون وطبيعة الشعر.

عيوب زراعة الشعر غير الطبيعي

بجانب مخاطر زراعة الشعر الصناعي فإنها مع ذلك ليست الوحيدة حيث أن هناك بعض العيوب الإضافية التي يجب وضعها في الحسبان قبل الخضوع لزراعة الشعر بهذه التقنية، وهي:

  • الشعر الصناعي لا ينمو على عكس الشعر الطبيعي.
  • يتساقط الشعر الصناعي باستمرار بسبب التعرض للرياح أو الشمس أو تمشيط الشعر.
  • يحتاج إلى جلسات دورية لإعادة زراعة ما تساقط من شعر.
  • الحساسية المستمرة والتي يمكن أن تؤدي مع الوقت إلى مضاعفات خطيرة.
  • مهما كانت الألياف الصناعية ذات جودة عالية فإنها مع ذلك تظل أشبه بالشعر المستعار.
  • الشعور بالألم المستمر في فروة الشعر لدى بعض الحالات.
  • يتساقط تقريبًا 10 – 15% من الشعر المزروع سنويًا.
  • تستمر العملية فقط لـ 8 – 10 سنوات.
  • التهاب بصيلات الشعر.
  • ظهور حب الشباب.

تكلفة زراعة الشعر غير الطبيعي

زراعة الشعر الصناعي تعتبر أكثر تكلفة من زراعة الشعر الطبيعي حيث أن سعرها يتراوح بين 3 – 5 دولار للشعرة الواحدة، وهذا السعر غير موحد بالطبع حيث أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على التكلفة النهائية، مثل:

  • الدولة التي يتم فيها إجراء العملية حيث أن بعض الدول أرخص من غيرها مثل تركيا واليونان.
  • عدد ألياف الشعر التي سيتم استخدامها في العملية.
  • مدى مهارة الطبيب والذي يجب أن يكون حاصلاً على ترخيص من شركة Medicap.

ما الفرق بين زراعة الشعر الطبيعي وغير الطبيعي؟

زراعة الشعر الطبيعي يقوم فيها الطبيب باستخراج البصيلات من فروة الرأس ثم يعيد زراعتها في المناطق التي ينتشر فيها الصلع والنتائج النهائية لا تظهر إلا بعد عدة شهور، أما زراعة الشعر الصناعي فيتم فيها زراعة ألياف من الشعر في فروة الرأس لإعطاء نتائج فورية.

في ختام هذا المقال الذي تعرفنا فيه على كل ما يخص زراعة الشعر غير الطبيعي أو الصناعي فإننا ننصحك بأن تبحث جيدًا عن أفضل الأطباء المتخصصين في زراعة الشعر كما أنه من الشائع أن يسافر الراغبون في زراعة الشعر إلى بلاد أخرى لإجراء الجراحة، والآن نتركك مع بعض الأسئلة الشائعة عن هذا الموضوع.

أسئلة وأجوبة حول زراعة الشعر غير الطبيعي

من أفضل: زراعة الشعر الطبيعي أم غير الطبيعي؟

هذا السؤال لا يمكن تحديد إجابته سوى الطبيب الذي سيقوم بفحص الشخص قبل الخضوع للعملية حيث أنها تختلف من شخص لآخر.

هل زراعة الشعر غير الطبيعي مناسبة للرجال؟

نعم، زراعة الشعر مناسبة لكلٍ من الرجال والنساء إلا أنه من الضروري أن يقوم الطبيب بعمل فحوصات شاملة لتحديد إن كان الشخص مرشحًا مناسبًا لزراعة الشعر أم لا.

هل يمكن زراعة شعر طويل؟

نعم يمكن، وذلك عن طريق زراعة الشعر الطبيعي ولكن يتطلب ذلك المزيد من الوقت لنمو الشعر من البصيلات التي تم زرعها، أو عن طريق زراعة الشعر الصناعي.

المصدر
Research GateWeb MD

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)