عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر للنساء

الشعر هو تاج المرأة، ولكن تساقط الشعر مشكلة مزعجة للغاية تؤرق الكثير من النساء، وتسبب فقدان الثقة بالنفس وتؤثر على الحالة النفسية بشكل عام، لذلك يلجأن لعمليات زراعة الشعر، ولمعرفة على كل ما يتعلق بعملية زراعة الشعر للنساء من تقنيات وكيفية الاستعداد لها والآثار الجانبية المحتملة، تابعي معنا هذا المقال.

أسباب تساقط الشعر للنساء

مشكلة تساقط الشعر من أكثر المشكلات التي تؤثر على الثقة بالنفس، خاصةً لدى النساء، ويرجع بشكل أساسي إلى العديد من الأسباب والعوامل، والتي تتضمن ما يلي:

العوامل الوراثية

للعوامل الوراثية والجينية دور هام في نوع الشعر وكثافته وطوله، والأهم أنها تلعب دور هام في مشكلة تساقط الشعر، فهي في الغالب ما تكون السبب وراء إصابة النساء بالصلع، وتراجع خط الشعر الأمامي بشكل ملحوظ.

ولحسن الحظ يمكن السيطرة على هذه العوامل، وتقليل معدل تساقط الشعر عن طريق استخدام أدوية التساقط التي لا تحتاج لوصفة طبية، مثل المينوكسيديل والفيناسترايد، مع الأخذ في الاعتبار الآثار الجانبية لهذه الأدوية.

الولادة

يمر الجسم كله بالكثير من التغيرات السريعة خلال فترة الحمل، ومن هذه التغيرات هي زيادة سرعة نمو الشعر، واستمرار مرحلة النمو لفترة أطول من الطبيعي، ويعتقد الخبراء أن حدوث ذلك يرجع إلى ارتفاع مستوى الإستروجين خلال فترة الحمل.

وما إن ينخفض معدل هرمون الإستروجين مع الولادة، حتى يبدأ معدل تساقط الشعر في التزايد، وهو ما يختلف من امرأة لأخرى، فبعض النساء يعانين من التساقط الشديد، وبعض النساء الأخريات يكون معدل التساقط لديهن طبيعي.

احصل على سعر العملية المناسب لك

استخدام وسائل منع الحمل

استخدام أنواع مختلفة من وسائل منع الحمل الهرمونية لفترات طويلة، يؤثر على دورة حياة الشعر، ويمكن أن يتسبب في التساقط بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم بسبب هذه الوسائل.

سوء التغذية

من أبرز العوامل وأكثرها تأثيراً في نمو الشعر أو تساقطه هي التغذية، حيث أن عدم حصولك على التغذية السليمة والمواد الغذائية الأساسية لجسمك وشعرك، يحرم شعرك من الكثير من الفيتامينات والمعادن اللازمة لنموه، والتي تحميه من التساقط، مما يؤدي في النهاية إلى ازدياد معدل التساقط بشكل ملحوظ.

تناول بعض الأدوية

أخذ بعض الأدوية يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر، لذا إذا لاحظتِ زيادة معدل تساقط شعرك عن الطبيعي مع تناول أحد الأدوية، فمن الأفضل استشارة الطبيب لتغيير هذا النوع بنوع آخر مناسب لجسمك، وتتضمن هذه الأدوية:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية التهاب المفاصل.
  • علاجات الأمراض السرطانية.
  • مضادات الاكتئاب.

القشرة

القشرة هي عدو الشعر الأول على الرغم من أنه من السهل علاجها والتخلص منها، بالإضافة إلى أنها تثير الشعور بالحكة، وهو ما يتسبب في زيادة التساقط، كما أن الإصابة بالتهاب الجلد المثي (التهاب الجلد الدهني) يتسبب في ظهور القشرة والشعور بالحكة أيضاً.

الإفراط في تصفيف الشعر

التصفيف الذي يتطلب شد وثني الشعر، واستخدام مكواة ومجفف الشعر لفترات الطويلة، يؤثر على الشعر ويتسبب في ضعفه وتساقطه، كما يمكن أن يتسبب الإفراط في شد الشعر في تراجع خط الشعر الأمامي، ولحل هذه المشكلة يتم اللجوء إلى إجراء زراعة الشعر من الأمام للنساء.

زراعة الشعر للنساء

زراعة الشعر بشكل عام هي الخيار المثالي لحل معظم مشاكل تساقط الشعر لدى الرجال، ولكن هل هو الخيار الأمثل لعلاج تساقط الشعر لدى النساء؟ في الحقيقة مع كل هذه الأسباب المتعلقة بتساقط الشعر، لا يمكن إجراء زراعة الشعر إلا مع نسبة قليلة منها.

وذلك لأن المناطق المانحة لبصيلات الشعر لدى الرجال، هي المناطق الأكثر مقاومة لهرمون الديهدروتستوستيرون، وبالتالي فهي لن تتعرض للتساقط لنفس السبب عند زراعتها في المنطقة المستقبلة.

أما النساء فكل فروة الرأس يمكن أن تكون حساسة لهذا الهرمون، الذي يتسبب في تساقط الشعر بنسبة كبيرة، فبالتالي عند نقل بصيلات الشعر من أي منطقة من فروة الرأس، وزراعتها في المناطق التي تعاني من الصلع أو من تساقط الشعر، فسوف تسقط مجدداً.

هل أنتِ مرشحة مناسبة لعمليات زراعة الشعر؟

إذا أردتِ أن تُجري عملية زراعة الشعر، فمن الأفضل مشاهدة صور حالات زراعة الشعر قبل وبعد للنساء اللاتي خضعن للعملية حتى تتشجعي على اتخاذ قرار زراعة الشعر كما يجب أن تتأكدي أن العوامل التالية تتوفر في شعرك، قبل الإقدام عليها:

  • في حالة الإصابة بثعلبة الشد، وهي سبب لتساقط الشعر، لا يتأثر بهرمونات الجسم.
  • في حالة الخضوع لعملية جراحية أو جراحة تجميلية في فروة الرأس، وتتسبب الجروح في تساقط الشعر من حولها.
  • في حالة تراجع خط الشعر الأمامي، أو تساقط الشعر في الجزء العلوي من الرأس والجانبين، مع التأكد من أن تساقط الشعر لا يرجع إلى الصلع الوراثي.
  • في حالة التعرض للإصابة أو الجروح أو الحروق في فترة الرأس.
  • في حالة الإصابة بالثعلبة الهامشية، وهي حالة مرضية تشبه حالة ثعلبة الشد.

هل تختلف التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر للنساء عن الرجال؟

في الغالب لا تختلف التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر للنساء عن الرجال في أي شيء، ويعتمد اختيار التقنية على نفس العوامل، مثل المقدرة المادية للمريضة، ومدى احتياجها لأي تقنية من التقنيات، ووفرة بصيلات الشعر في المنطقة المانحة أيضاً، وتتضمن بعض التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر للنساء:

زراعة الشعر بالاقتطاف

تعتبر هذه التقنية من أفضل تقنيات زراعة الشعر الطويل للنساء، حيث أنها لا تترك وراءها أي ندوب أو آثار تُذكر، وتتضمن إزالة واستخراج الوحدات أو بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، وإعادة زراعتها في المنطقة المستقبلة، في الأماكن التي تم تحديدها قبل إجراء العملية.

زراعة الشعر بتقنية تشوي

تمتاز هذه التقنية باختصار فترة كبيرة من الوقت والمجهود، حيث أن التقنيات التقليدية تتطلب عمل فتحات أو قنوات لاستقبال بصيلات الشعر في المنطقة المستقبلة، أما في هذه التقنية، فهي لا تتطلب عمل هذه الفتحات، وإنما يتم غرس البصيلات في الأماكن التي تم تحديدها مباشرةً باستخدام قلم تشوي.

نصائح قبل عملية زراعة الشعر للنساء

  • إذا كنتِ من الأشخاص المدخنين، فيجب أن تتوقفي تماماً عن التدخين قبل العملية بـ 24 ساعة على الأقل.
  • قومي بتدليك فروة رأسك يومياً لمدة شهر أو أسبوعين قبل العملية، حيث يساعد ذلك على زيادة التدفق الدموي لبصيلات الشعر، وبالتالي يزيد من تغذيتها.
  • تجنبي استخدام مضادات الاكتئاب أو أدوية حاصرات بيتا أو الأدوية المسيلة للدم، وذلك بالتأكيد بعد الرجوع للطبيب المختص.
  • تجنبي قص شعرك تماماً قبل العملية، حيث يجب أن ينمو الشعر حتى تتوفر البصيلات اللازمة للزراعة وتغطية الأماكن التي تعاني من التساقط.

كيفية زراعة الشعر للسيدات

كما ذكرنا سابقاً فخطوات العملية وتقنياتها لا تختلف كثيراً عما يتم لدى الرجال، وهي تتضمن الآتي:

استخراج بصيلات الشعر

يتم استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة واحدة تلو الأخرى، وذلك بعد وضع مخدر موضعي سواء بالحقن أو باستخدام الكريمات والمراهم المخدرة، وفي الغالب تتم هذه الخطوة بدون الحاجة إلى حلاقة الشعر أو تقصيره، حيث تفضل النساء إجراء زراعة الشعر بدون حلاقة، ثم يتم الاحتفاظ بهذه البصيلات في محلول مخصص لهذه العملية يحتوي على مواد مغذية لبصيلات الشعر لإبقائها حية أطول وقت ممكن.

زراعة بصيلات الشعر

قبل هذه الخطوة يتم استخدام قلم تحديد لتحديد الأماكن التي سيتم الزراعة فيها، ثم عمل قنوات أو ثقوب أو فتحات في هذه الأماكن، ثم يتم زراعة بصيلات الشعر في هذه الفتحات في نفس اتجاه نمو الشعر الطبيعي.

ما بعد زراعة الشعر

في الغالب يتساقط الشعر المزروع خلال 3 أسابيع من العملية، ولكن هذا الأمر طبيعي ولا يدعو تماماً للقلق، حيث ينمو الشعر مرة أخرى خلال 6 لـ 9 أشهر، وأحياناً يستغرق مدة تصل إلى 12 شهر، حسب معدل نمو الشعر لديكِ.

وفي هذه المرحلة يجب أن تحرصي على تتبعي كل التعليمات التي يمليها الطبيب عليكِ، تجنباً لأي مضاعفات أو آثار جانبية، لأن فروة الرأس تكون في أضعف حالاتها بعد عملية زراعة الشعر، لذا يجب الحرص على العناية الجيدة بها.

نتائج زراعة الشعر للنساء

الغالبية العظمى من عمليات زراعة الشعر للنساء تعطي نتائج رائعة، وعلى الرغم من ذلك ففي الغالب تحتاج بعض النساء إلى أكثر من جلسة لزراعة الشعر للحصول على كثافة الشعر المطلوبة، كما أنه في حالة وجود أكثر من منطقة تعاني من تساقط الشعر أو الصلع في فروة الرأس، ومع عدم وجود العدد الكافي من بصيلات الشعر لتغطية كل هذه المناطق، فيتم اختيار المناطق الأكثر أهمية أو الأكثر وضوحاً، لزراعتها وزيادة كثافة الشعر فيها.

الأعراض الجانبية لزراعة الشعر للنساء

يمكن أن تتسبب عملية زراعة الشعر في ظهور بعض الآثار والأعراض الجانبية، وتتضمن ما يلي:

  • التورم والنزيف: يمكن أن تتورم فروة الرأس في الأيام الأولى بعد العملية وهذا أمر طبيعي تماماً، كما يمكن ملاحظة بعض النزيف الذي يمكن السيطرة عليه بالضغط الخفيف على أماكن النزيف باستخدام قطعة من القطن.
  • الحكة: تزداد الرغبة في حك فروة الرأس كثيراً في هذه المرحلة، ولكن يجب مقاومة هذه الرغبة تماماً، لأنها يمكن أن تتسبب في نقل أي نوع من أنواع العدوى إلى الجروح، أو تتسبب في تحريك بصيلات الشعر من أماكنها.
  • التنميل: يزول هذا العرض في الغالب بعد عدة أيام من الخضوع لزراعة الشعر.
  • العدوى: يمكن أن تتعرض الجروح في فروة الرأس للعدوى، أو يمكن الإصابة بالتهاب بصيلات الشعر نتيجة نقلها من مكانها لمكان آخر، ولكن يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية للتغلب على هذه المشكلة.

تكلفة زراعة الشعر للنساء

بشكل عام تتراوح تكلفة زراعة الشعر بين 4000 لـ 15000 دولار أمريكي، وتعتمد تكلفة هذا النوع من العمليات على العوامل التالية:

  • التقنية المستخدمة في زراعة الشعر.
  • خبرة الطبيب وكفاءته في القيام بهذا النوع من العمليات.
  • الدولة التي ستخضعين فيها للعملية.
  • المركز الطبي ومدى استعداده للعملية.

وفي نهاية مقالنا عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على زراعة الشعر للنساء وما يتعلق بها من تقنيات وتكلفة وآثار جانبية، تأكدي من معرفة السبب وراء تساقط الشعر، قبل استخدام أي علاجات أو أدوية، وقبل الخضوع لأي عمليات جراحية.

أسئلة وأجوبة حول زراعة الشعر للنساء

هل يمكن زراعة شعر طويل؟

يمكن زراعة الشعر الطويل باستخدام تقنية الاقتطاف أو تقنية الشريحة، وهو ما يساعد على الحصول على نتيجة فورية بعد الانتهاء من العملية.

ما هي تكلفة زراعة الشعر للنساء في مصر؟

تختلف التكلفة تبعاً للتقنية المستخدمة، حيث أن استخدام تقنية الـ FUE أو الاقتطاف تبلغ تكلفتها حوالي 3000 دولار، أما تقنية الشريحة فتبلغ تكلفتها حوالي 550 لـ 1000 دولار.

هل يمكن زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة؟

بالتأكيد يمكن زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة المنطقة المانحة، والإبقاء على طول الشعر في هذه المنطقة قبل وأثناء العملية.

المصدر
Mayo clinicSelfCleveland clinicWebmdHealthlineStyle Craze

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)