تساقط الشعر

تساقط الشعر الأسباب والعلاج

عندما ينظر أحد أصدقائك على كتفيك يميناً أو يساراً ينبهك بوجود تساقط الشعر على ملابسك، وقتها تشعر بصدمة، لكن ما أسباب تساقط الشعر وما طرق العلاج؟، دون الدخول في صدمة نفسية .. نستعرض في هذا المقال جميع المعلومات بالتفصيل حول تساقط الشعر الأسباب والعلاج الفعال.

تساقط الشعر الطبيعي

تحتوي فروة رأسك على مليون شعرة، فهل رؤية شعرة واحدة على ملابسك يؤثر على نفسيتك؟، قد تكون إجابتك بنعم، لكن قبل التعرف على أسباب تساقط الشعر إليك دورة نمو الشعر قبل التساقط.

يوضح أطباء الأمراض الجلدية أنه من الطبيعي فقدان من 50 إلى 100 شعر يوميًا من ضمن المليون شعرة، وبهذا لن تتأثر فروة رأسك بالتعرض إلى تساقط الشعر كثيراً، لكن عليكَ الانتباه عندما يحدث تساقط الشعر بغزارة.

في حال تساقط الشعر الطبيعي فإنه ينمو مجدداً ليحل الشعر الجديد مكان المفقود، كما يكون تساقط الشعر مؤقتاً.

مراحل نمو الشعر

  • مرحلة النمو أو التنامي، وينمو الشعر فيها من فترة من سنتين إلى 8 سنوات.
  • مرحلة التراجع، وفيها يحدث تساقط الشعر خلال أسبوعين أو ثلاثة.
  • مرحلة تيلوجين، وهي مرحلة الراحة التي تمتد إلى أشهر.

أعراض تساقط الشعر

من المستحيل أن تحسب عدد الشعر المفقود برؤية العين، لكن قد تلاحظ العلامات التالية:

  • ظهور كمية كبيرة من الشعر في البانيو بعد غسل شعرك.
  • ظهور تكتلات شعر كبيرة في الفرشاة.
  • بدء ظهور شعر خفيف في مناطق معينة من الرأس مثل تاج الرأس.
  • ذيل الحصان يكون أقل سمكاً عن ذي قبل، وهذه طريقة بسيطة للتعرف على التساقط خلال فترة.
  • ظهور بقعة أو أكثر من بقعة تشير إلى الصلع.

تساقط الشعر المرضي

يمكن أن يحدث تساقط الشعر بكثرة نتيجة لعدة أسباب مرضية، وهنا يحدث التساقط تدريجياً على مدار سنوات أو يحدث فجأة، ويمكن أن يكون دائماً.

احصل على سعر العملية المناسب لك

عادةً ما يحل الشعر الجديد محل الشعر المفقود، لكن هذا لا يحدث دائمًا. يمكن أن يتطور تساقط الشعر تدريجيًا على مدار سنوات أو يحدث فجأة. ويمكن أن يكون تساقط الشعر دائمًا أو مؤقتًا.

أسباب تساقط الشعر

إليك أهم الأسباب الرئيسية المؤدية إلى تساقط الشعر كالتالي:

الوراثة

تلعب الجينات الوراثية دوراً هاماً في زيادة معدل الإصابة بالصلع وتساقط الشعر عند كلا الجنسين، وقد يبدأ الصلع في مرحلة المراهقة لدى الرجال، أما الصلع الأنثوي أو الثعلبة الأندروجينية، غالباً ما تظهر لدى النساء في عمر الـ 40 أو الـ 50 عاماً.

اضطراب نمو الشعر

هل تتذكر الثلاث مراحل التي يمر بها شعرك قبل أن يتساقط؟، من الممكن أن يحدث تساقط الشعر نتيجة لاضطراب بسيط في دورة نمو الشعر، نتيجة التعرض لصدمة نفسية أو عملية جراحية أو أحد الأمراض المزمنة، لكن عادةً ما يكون تساقط الشعر بسبب اضطراب في دورة النمو مؤقتاً، وينمو خلال فترة قصيرة الشعر الجديد وغالباً لا يحتاج إلى علاج.

الاضطراب الهرموني

يؤثر التغير الهرموني أو الاضطرابات الهرمونية، مثل: الحمل، والولادة، والإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، والتوقف عن استخدام حبوب منع الحمل، وفترة انقطاع الطمث، على فرص تساقط الشعر ولكن غالباً ما ينمو الشعر مجدداً.

الأمراض المزمنة والمناعية

تزيد فرص إصابتك بالأمراض سواء المزمنة، مثل السكري والسرطان والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم واضطراب الغدة الدرقية، والأمراض المناعية مثل الثعلبة والذئبة الحمراء، إلى زيادة التعرض إلى تساقط الشعر.

عوامل الخطر 

هذه العوامل تشير إلى أن هذه الفئات هم الأكثر عُرضة للإصابة بأحد أسباب تساقط الشعر المرضي:

  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة.
  • اضطراب الهرمونات نتيجة للأدوية الهرمونية مثل حبوب منع الحمل.
  • التعرض للعلاج الكيميائي يؤدي إلى تساقط الشعر وكذلك الإشعاع.
  • الحمل والولادة.
  • الإصابة بفقر الدم أو أنيميا الحديد.

علاج تساقط الشعر

ينقسم علاج تساقط الشعر إلى أدوية أو علاجات جراحية:

أولاً: علاج تساقط الشعر بالأدوية

1- المينوكسيديل

يستغرق مدة تصل إلى 3 أشهر أو أكثر وقد تتجاوز العام الواحد، وهو من أكثر العلاجات الفعالة لإعادة نمو الشعر مجدداً لكنه يؤدي إلى تهيج فروة الرأس، بالإضافة إلى نمو شعر الجبهة والوجه بالخطأ.

2- دواء الفيناسترايد

هو دواء يعالج تساقط الشعر الناتج عن الصلع لدى الرجال، وفعالية هذا الدواء أنه يخفض من مستويات هرمون ديهدروتستوستيرون الذي يؤثر على بصيلات الشعر، ويسهم في التخلص من فقدان الشعر نهائياً، لكنه قد يؤثر على الدافع الجنسي.

3- الكورتيكوستيرويدات

يعتبر الكورتيكوستيرويدات علاجاً فعالاً للثعلبة التي تؤدي إلى التهابات فروة الرأس وبالتالي تساقط الشعر وعندما يحصل عليه الشخص فإنه ينطلق في الجسم مثل الهرمونات التي تصنعها الغدد الكظرية، مما يقلل من نشاط الجهاز المناعي، لكن من عيوبه أنه قد يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالمياه الزرقاء على العين.

ثانياً: علاج تساقط الشعر بالإجراءات التجميلية

تعتبر الأدوية غير كافية لعلاج تساقط الشعر عند بعض حالات الإصابة بالصلع، لذا يلجأ المصابين إلى بعض الإجراءات مثل التالي:

زراعة الشعر

تعتبر من أهم وأسرع العلاجات لعلاج مشكلة تساقط الشعر، حيث يفتقد المصابين بالصلع الوراثي إلى شعر الجزء العلوي أو الأمامي من فروة الرأس، لأن هذا النوع من تساقط الشعر يحتاج إلى إجراء زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وفيها يتم اقتطاف البصيلات وتغذيتها في الأماكن الفارغة باستخدام إبرة، أو زراعة البصيلات التي تتم من خلال اقتطاع جزء من مؤخرة الرأس ونزع البصيلات منه ووضعها في منطقة أعلى الرأس.

حقن الميزوثيرابي

يعتمد هذا الإجراء على علاج تساقط الشعر عن طريق حقن فروة الرأس ببعض الفيتامينات والمواد التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الرأس، وتظهر النتائج بعد عدة جلسات.

وأخيراً يمكنك الاهتمام بالعادات الصحية التي تقلل من فرص التعرض إلى تساقط الشعر مثل التغذية السليمة والحركة اليومية والفحص المستمر للحفاظ على صحتك.

نصائح هامة لعلاج تساقط الشعر

أسئلة وأجوبة حول تساقط الشعر الأسباب والعلاج

هل تساقط الشعر علامة على الإصابة بمرض خطير؟

في بعض الحالات يشير تساقط الشعر إلى وجود مشكلة صحية في الجسم ويكون من أبرز علاماتها تساقط الشعر، مثل: الأنيميا أو فقر الدم وقصور الغدرة الدرقية والذئبة الحمراء.

ما هي الأدوية المتاحة لعلاج تساقط الشعر؟

توجد العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج تساقط الشعر ومنها المينوكسوديل والفيناسترايد والكورتيكوستيرويدات، وجميعها يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب.

ما هي أسباب تساقط الشعر عند البنات؟

هناك أسباب عديدة تؤدي لتساقط الشعر عند البنات ومنها اضطراب الغدة الدرقية، وفقر الدم وتكيس المبايض وأمراض المناعة الذاتية والتعرض للتوتر والضغط العصبي.

المصدر
Health line

مقالات ذات صلة

نبّهني عند الإجابة على السؤالي
نبهني بـ
guest
0 أسئلة حول العناية بالشعر
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع عيادة ويكي
عندك استفسار؟
أهلاً بيك!
احنا هنا علشان نساعدك في كل ما يخص زراعة الشعر :)